جميل ان تكون قلب لصاحب لك

جائنى كطفل صغير يبحث عن حضن أمه كى يوارى بداخل صدرها حزنه

كان يتمسك بى كطفل تائهه على درب عتمه لا يرى سوى صدرى لكى يرمى به أحزانه وألامه

يخبأ رأسه فى حضنى ولا يتحدث ويستمر طويلا ويغفو كالطفل الحالم الذى لعب وشرب وأكل وراح فى نوم عميق

لا أعلم بما يفكر ولأنها عادته عندما تضيق به الدنيا يهرول الى مسرعا لكى يرمى حزنه داخلى دون أن يردد كلمه واحده غير أنه يتمسك بى و يغفو فى حضنى أفرح عندما أراه هكذا لاننى أيقن تماما أننى لا أزال حبيبته

درب النور الوحيد فى حياته بالرغم من كل ما فيها من أحداث ولكننى ابقى قلبه ونبضه وكل ما يملك فى الدنيا أفرح لاننى انتصرت على كل من حولى وأثبت انه فعلا جميل ان يكون لك صاحب انت قلبه لاننى انا الصاحب وانا القلب فى زمن لم يعد فيه هذا الاحساس فقد اندثر انتصرت على الشكليات والاجتماعيات فرحت لاننى بمسحه من يدى على جبينه ازيل عنه الهم والالم التى لا خرج من بين شفتاه

هذا هو الانتصار الحقيقى

1 اخبط وقول رايك:

EGyptiaN GHOST هنا مدونة الشبح المصرى said...

Nice blog. I will keep reading. Please take the time to visit my blog & HAPPY A NEW YEAR