المساعده يا فياكين ويا فيكونات ....مذلون مهانون



الكلام والمقال ده من الكاتبه صافيناز كاظم والده نواره ومتأخرتش بصراحه لما طلبته من نواره وهي بلغت طنط احنا عاوزين نترجمه وبرضه نبدأ ننشره زي اللي قبله بس يا ريت بلاش ترجمه جوجل عاوزين كل اللغات وهظبط انا الميلات تاني وابقى انشرها مع الترجمه يا ريت تشدوا حيلكوا لغايه لما يتقطع ونترجمه ويا ريت عبرررررري علشان الكلاب تفهم ونبدا نحطه فى كل مدوناتهم ورونى الهمه بقى
علشان لازم نركز على الميديا زي ما قولنا ميرسي يا نواره يا بنتى عمنا نجم وميرسي لطنط خالص ربنا يكرمها يا رب ومش لاقيه كلام يوافيها حقها المقال

مذلون مهانون: هكذا يريدوننا دائما فهل نرضى؟

بقلم صافي ناز كاظم

الناس تسقط ميتة والمقاومون المجاهدون يرتفعون شهداء في سبيل طاعة الله وتقديم حقه فوق كل حسابات الربح والخسارة عند التجار عشاق فتنة هذه الدنيا .

منذ سنوات ياسادة،بالتحديد سنة 1416هـ.\ 1996مـ.، وقف المسيو جاك شيراك ليقول بحنو بالغ: "لابد أن يلقي حزب الله سلاحه" حتى يتوقف القصف الحيواني الغاشم الذي تصبه دولة الإحتلال إسرائيل على الجنوب اللبناني.هذا كان كلام أشد الناس مودة للعرب وللبنان. دولة الإحتلال الدخيلة المعتدية تجمع السلاح عيانا بيانا من كل مكان ويكون معها العذر كل العذر وعلى الضحايا أن ينزعوا سلاحهم ويجرموا مقاوميهم ليكفوا عن المقاومة! ماشاء الله! هذا ياسادة كان أكثر الكلام تعاطفا مع لبنان بعد مذابح الأيام الثمانية الأخيرة من ذي القعدة والأيام المدخل إلى ذي الحجه 1416 حين استمر القصف الصهيوني المسعور يقتل الأطفال الرضع ،منهم طفلة عمرها ثلاثة أيام، والصبايا والأمهات الشابات والمدنيين أهل القرى العزل الذين لاذوا بقاعدة للأمم المتحدة، 18\4\1996، متصورين إمكانية حمايتها لهم من الحقد الأعمى للأبالسة والشياطين أعداء الله وعار البشرية الأنجاس الملوثين للأرض التي وصفها القرآن الكريم بـ "المباركة". ماأشبه يومنا الدامي في غزة ببارحتنا ، فهاهي المذابح تخزق الأعين وليس على فم المجتمع الدولي الغربي الأوروبي \الأمريكي سوى تلمس العذر لدولة الإحتلال الصهيوني التي، رغم بوارجها ومفاعلاتها وأسلحتها الفتاكه المحرمة دوليا، تعاني من شوكة صغيرة تقلق راحتها اسمها: مقاومة حزب الله وحماس! كأن أقمار المقاومة العربية ليسوا أصحاب حق مواز، وأكثر، لحق المقاومة الأوربية والأمريكية التي تصدت لمحتليها وأعداء حقوقها. هذا هو عدلهم: لهم حق المقاومة ولنا الإجبار على إلقاء السلاح وأكل عناقيد غضب الغوريللا الصهيونية الغبية المتوحشة الهائجة لأننا لا نتركها تغتصبنا وتلتهمنا في خنوع وسكوت الموتى والحفريات!

كيف نرجو العدل من أيدي الجناة ياسادة؟

بلادنا تنتهك وأطفالنا يذبحون بحجة الذئب للحمل، بدعوى تأمين الإحتلال الصهيوني وتمكينه من الإحتفاظ بسرقاته ومواصلة غاراته متى شاء وكيف شاء وشاء له هوى كبار المجرمين واللصوص في الإدارة الأمريكية والإتحاد الأوروبي وتوابعهم، وحين تنهض مقاومة الناس للدفاع ،تحت أي لافتة فكل مقاوم في سبيل الحق هو من حزب الله وحماس، يستحل ذلك المسمى المجتمع الدولي القذر ذبحها وإهدار دمها مسترشدا بتعاليم الفلسفة اللادينية النفعية المنحطة التي تعتمدها أمريكا عقيدتها المثلى وتسود بها على العالمين. والمدهش أن البعض منا بدلا من أن يهتاجوا ضد المعتدين تسمعهم يسبون أنفسهم وأنفسنا في حالة مرضية مزرية من تعذيب الذات.

حين قال الشاعر حافظ ابراهيم:"أمن الحق أنهم يطلقون الأسد منهم\ وأن تقيد أسدي؟" ،كان يعني سلطة الإحتلال الإنجليزي التي كانت تسجن وتنفي وتقمع أبناء وطننا المحتل، والآن أصبحت أمريكا هي سلطة إحتلال الأرض كلها وهي لاتطلق الأسد منهم بل الكلاب المسعورة بينما كل أسود الوطن العربي والإسلامي في أقفاص الإتهام مكبلة بتهمة "المقاومة" بعد أن نعتوها "إرهابا". فهل نفتح أعيننا ونرى الحق حقا والباطل باطلا أم سيظل الحتم على حكمائنا وراشدينا وألي البصر والبصيرة منا أن يرددوا وراء الإمام علي بن أبي طالب استشهاده ببيت الشاعر دريد بن الصمة (أخو هوازن): "بذلت لكم نصحي بمنعرج اللوى\ فلم تستبينوا النصح إلا في ضحى الغد"؟

(أنصح بمراجعة كتابي "المقاومة وإرهاب المكر الصهيوني"،مركز يافا للدراسات والأبحاث، القاهرة، 1996).


ومع السلامو عليكو كان معكم مراسلكم ابى هانم بتنجانى وعدنا للعمل

حكمه الامبراطوره

اللى على راسه بطحه يشيل ايده من عليها علشان ناويه اعملها له حفره


28 اخبط وقول رايك:

قوس قزح said...

طيب حاضر هحاول اشوف موضوع الترجمة ده

بس يعنى لى ملاحظة صغنونة
بذمتك يا آبى الناس تترجم ازاى كلمة اتمذلون ولا كلمة منعرج اللوى !!!!


تقدرى انتى تقولى لى معناهم بالعربى حتى ؟

Gannah said...

السلام عليكم
والله عندها حق
مش من حقهم ينزعوا سلاح المقاومة
المفروض اننا نمدهم بالسلاح مش نقول زى ابو الغيط دى مش وظيفتنا وان ده كلام حسن نصر الله
امال شغلتكم تقفلوا المعابر وتناصروا اسرائيل
وتقولوا دى حدود اسرائيل هى تحميها
من قال ان المحتل له حقوق ولا حدود
دى ارض فلسطين
اللى هو عارفة ان امريكا بتمدهم بالسلاح يبقى ينساعد يا نسكت
تحياتى

tarek momen said...

يا سيدتي هذا الكلام يعرفونه جيدافي العالم الغربي و العبري
المساله انهم تمكنوا منا بزرع عملاءهم في الحكومات و رشوتهم بالتوريث ولن تقوم لنا قائمة الا بطرد هؤلاء واختيار من يحكمنا و يسير بما يرضي الله
حدودنا تقصف و لم يصدر حتي بيان علي استحياء
لك الله يامصر

~*§¦§ Appy §¦§*~ said...

قوس قزح
=========
تصدقى بالله بقالي ساعتين بقراها ومن اول امبارح ساعه لما نواره بعتت ليه المقال وانا متنحه ومش فاهمه نعمل نداء لطنط يمكن تقولنا طيب ولا نواره
وبعدين انتى بتحرجينى ليه ما انتى عارفه البير والقله بتاعته تفتكري انا سيادتى هتفهمي ايه العيال الهم دي يا ربى هههههههههه

عاقلة علي ارض الجنون said...

هترجم انجليزي يا آبي

عاقلة علي ارض الجنون said...

أما تزالون مهانون : هكذا يريدوننا فهل نرضي؟

جبهة التهييس الشعبية said...

هههههههههههه
يا ابي ويا قوس قزح

اولا
مافيش اتمذلون
دي غلطة مطبعية

هي الصح بتاعها: مذلون

من الذل يعني

منعرج اللوى

ده اسم مكان، منعرج يعني مطلع
واللوى اسم المكان
مطلع اللوى يعني

زي ارض اللوى كده

وبعدين ممكن تترجموا المعنى لان ترجمة الشعر العربي القديم قصة تانية

~*§¦§ Appy §¦§*~ said...

gannah
========
دول جابوا ليه حول يا بنتى لما بيقولوا كده وبعدين هو فين السلاح اللى عندهم ده بالذمه وفيه ارض محتله من غير سلاح حاجه هم ربنا ينتقم منهم طبعا طنط كلامها فى الجون اكيد علشان كده اتراخمنا عليها وطلبنا منها تكتب









طارق
=======
استاذي العزيز
مش هنقدر نعمل كده دلوقتى بس اللى نقدر نعمله نساعد باي حاجه وربنا يقدرنا ونصلح نفسنا ونخلص من الخونه والعملاء والكالب بالمره نحط لهم سم كلاب علشان سم الفيران مش هيجيب نتيجه

~*§¦§ Appy §¦§*~ said...

عاقله على ارض مجنونه
=====================
تسلمي يا قلبى شدي حيلك بقى وربنا يكرمك يا رب واطلبى المساعده فى اللغات التانيه






جبهه التهيسسس الشعبيه
======================

طيب مش تصفري يا بنتى انا عينى طلعت فى الموضوع وقولت لا اكيد بما انى خريجه نحن الاميه يبقى مش هفهم شككتينى فى التعليم
وايه ارض اللوي دي كمان غير ارض اللواء
يا سلام بجد العلم تقدم يالا بقى مش مهم بس تسلم ايديها يا رب ونعتذر عن عسر الفهم يا فندم

من غير عنـــوان said...

فكرة حلوة

المهم نعمل حاجة

ونستعد

امنياتي

آه وكفى said...

ازيك ياايبي ياحبيبتي
انشالله بخير
حلو اوي المقال .. وبيوجع اووووووي
وبيفوق
ياريتني كنت بعرف عبري بس لسه مبدأتش فيه بس نفسي اتعلمه
لكن للاسف لسه شوية لكن هحاول جاهدة اساعدك فالموضوع ده

تحياتي

فاتيما said...

بيبى
ممكن ادلو بدلوى فى موضوع
بيت الشعر اللى مغلبكوا دا
ممكن ؟!!
طيييييب
منعرج اللوى دا ممكن يكون
إسم مكان
لأن اللوى دى يعنى الرمال
لكن كمان فيه تفسير لمنعرج دى غير إنها إسم بس
إن منرج مشتقة
من كلمة عرج
و عرج الرجل على مكان
يعنى سيادته وصل الحتة دى
بعد مغيب الشمس علطول
و لو حاولنا نفسر بيت الامام على
رضىالله عنه
فمعناه
و متهيالى قصده يقول
إنه قعد يفهم فى الناس
و يحذرهم و يوعيهم
من وقت غروب الشمس
بس محدش سمع و لا وعى النصيحة إلا متأخراً عند غداة الصبح
يعنى متاخرين قوى
وبعدخراب مالطة
إنتبهوا
-------------
هيا جزئية عبيطة صحيحة
بس حبيت أقولها يعنى
تحياتى يا آبى

فاتيما said...

آه
و جزاك الله على جهدك يا حبيبتى

محمد فوزى said...

مقال الأستاذه صافيناز كاظم القيم ده بيثير العديد من النقاط التي تستحق التعليق وبالفعل لا يوجد صاحب قضيه في العالم لا يستخدم المقاومه , لا يوجد مناضل في العالم يستبعد احد خياراته , المناضل لابد ان يعلن أمام عدوه أن جميع الخيارات مفتوحه , عندما توجه رساله لعدوك اني مش ممكن احاربك وعمري ما افكر اني احاربك وانا بكره اللي بيحاربك يبقى كأني بقول له برطع واعمل اللي تعمله , شيء يغيظ
وكم كنت أتمنى أن نتعامل كفلسطينيين واضم نفسي لهم لأني لا اريد ان اتحدث عنهم كأغراب , كنت اتمنى أن لا تدخل المقاومه السلطه فتظل الأوراق بالتبادل طرف يفاوض وطرف يحمل السلاح لكن حيث انه لا فائده من التحدث في هذا الآن فكلنا مع المقاومه
وأرى أن الترجمه المطلوبه اساسا لهذا المقال لابد أن تكون للعبريه وان توجه اساسا للإسرائيلين حتى تكون جزء من الرساله العامه انكم تخلقون كل يوم فينا الرغبه في قتلكم وليس العيش معكم

كل الشكر لأستاذه صافيناز , وليكي على الدعوه والإستضافه والمجهود ولنواره للإستجابه والمشاركه في الترجمه للغه العربيه
كل التحيه لكم

mahasen saber said...

ابى الجميله الحبيبه مقال لصافيناز كاظم
صافيناز كاظم يا ربى ده انا بحبها حب
وايام ثانوى وجامعه ياما تابعت حواراتها ولقائتها كمان فى نص الدنيا

معلش يا ابى اصلى بحبها
اما المقال فاترجمهولك لهيروغليفى لو عايزه
يمكن الفراعنه يصبوا لعنتهم على اعدائنا بس اعتقد انهم هيصبوها علينا
احنا لان مش هيعجبهم حالنا
ولو عجبهم يبقى احنا اليى هنصب لعنتنا عليهم

منوره البلوجر يا قمر والله

نهر الحب said...

حاضر ابى هانم
جزاكى الله خيرا
تعالى بقى عندى المدونة وشوفى وقولى لى رأيك لانى اتصلت وانتى لم تردى

وومن said...

آبي

المقال حلو قوي بس ممكن اقول حاجة يعني ممكن يتبسط شوية لاحظي اننا خانخاطب مجتمع دولي طب هايعرفوا منين الأمام علي
ومنعرج اللوي اللي عاملة مشاكل دي

غير بقي ابيات السعر دي قصة تانية

ولا انت ايه رأيك ؟

مجداوية said...

السلام عليكم

برجاء قراءة تدوينتي الأخيرة واعطائي رأيك للآهمية

مع الشكر

ahmed_k said...

رائع ما كتبته السيده صافيناز
فمعها كل الحق
لقد أصبحنا في زمن تنعت فيه مقاومة المعتدي والمغتصب إرهابا
إرهابا لمن للقتله والخونه والصوص
فمادامت كذلك فأهلا بالإرهاب ويا ليتنا كلنا إرهابيون
إن الإرهاب الحقيقي هو ما تفعله أمريكا وربيبتها إسرائيل
وهو ما يولد العنف والقتل ولن يحيل منطقتنا إلا إلى خراب وفوضى

شكرا يا ريحاب على نقلك لهذا المقال الجميل
وتقبلي خالص تحياتي

د. إيمان مكاوي ( أم البنين ) said...

آبي
جزاك الله خيرا على جهدك
وبما أنك مهتمه ..ياريت نحاول ننشر إن غزة محتاجه للغذاء أكثر من الإعانات الطبيه ...وده عرفته من أهالي الناس في غزة هنا في السعودية..بيقولوا إنهم مش لاقيين ياكلوا ..وبتساءل أين المساعدات

تحياتي

عالم حبيب said...

ربنا يكرمك آبي على همتك في ايصال رسالة إلى العقول " الخربانة " للأسف الغرب لسة مفكر المسلمين ناس عايشة في الصحرا وراكبين جمال .. ياريت إن شاء الله لما توصلهم الرسالة ويفهموا أي حاجة عنا

صيدلانيه طالعه نازله said...

و حنفضل الى ماشاء الله حنفضل مهانون و مذلون طول ما عندنا امثال احمد ابو الحقل اللى اعتقد انهم بيجيبوه فى الجزيره على سبيل الكوميديا السوداء وسط المذابح الوحشيه اللى حاصله
موضوع نزع السلاح ده مهزله و السكوت عليه كارثه فادحه الاموات كتروا قوى قوى و هما يا حرام عماليين يقولولهم عيب كده كفايه قتل و بما ان الطفل المشاغب سافل اصلا مش راضى يسمع كلام الشقيقه الكبرى
بصراحه مسخره قوى اما تركيا تقول انها تحاول جمع الصف العربى من اجل ايقاف السفله و العرب مش موافقييييين
و الله حراااااااااااااام

د. إيمان مكاوي ( أم البنين ) said...

وضعت لينك مدونتك عندي ..ياريت لو تعرفي مدونات أخرى بتحاول المساعدة ..تقوليلي عليها
تحياتي

Mohamed Hamdy said...

موضوع الصور اتنشر هنا

http://nowingaza.blogspot.com/2009/01/pictures-from-gaza_12.html

والمقاله العربيه لصافيناز كاظم اتنشرت هنا

http://nowingaza.blogspot.com/2009/01/blog-post_12.html

وأى ترجمات ليها هنزلها وهحاول انا كمان اترجمها للى اقدر عليه من لغات بعيدا عن ترجمه جوجل طبعا

عاقلة علي ارض الجنون said...

Other Revised Translation:

Translated article in English:
Humiliated: Is it always so satisfied with us? That’s how they want us!
Written by Safinaz Kathem
People drop dead , while fighters resistance rise martyrs obeying God above all selfish desires in life.
Since years, specifically 1416 Hjeria / 1996 , Mr. Jacques Chirac stopped to say :” Hezbollah must put down their weapons” in order to stop the animal random bombardment which the state of Israel bits on southern Lebanon. That was the speech of the friendliest president to the Arabs and Lebanese.
The assaulting state of Israel collects the weapons before eyes and ears of the world , and have the excuse all the excuse , while the victims have to give up their arms and condemns their resistors ?! What Justice in that world !! .. these words are the most sympathizing with Lebnon after the last 8-days of Zulke’da and the first days of Zulhijja 1416 .. when the Israeli bombardment continued killing infants including a female child of 3 days old !! , young teenagers , youth mothers and unarmed civilians of villages who fled the rule of the United States 18/4/1996 , perceiving the possibility of protection from the blind hatred to the the enemies of God, the polluters of the “blessed” land as the Holy Qur’an informs.
Today is like yesterday, the same bloody day in Gaza before the eyes and the ears of the world, regarding that nothing can be done by the international community except being in the shameful silence and finding an excuse for the State of the Zionist occupation, which despite its battleships and lethal weapons and reactors internationally banned and forbidden, are concerned about a small thorn worries their comfort named : Hezbollah and Hamas ! As that Arab Activists don’t have the same parallel right and more than that of Europe and The USA which drove their enemies and their settlers who are against their rights !! Is that their Justice ?! they have the right to fight and we have to get unarmed and just get angry about what that wild savage Zionist stupid Gorilla !! Because we don’t let it Violates our rights ??
How can we ask Criminals to be just ?
Our lands gets Violated , our children are murdered under the name of “the wolf is for the sheep!!” under the name of securing the Zionist occupation, settling its stoles and continuing its raids when and how the USA, the European Union and their supporters will !!
On the other hand when people resist for defending under any considerations or slogans, including any fighter for God’s sake, the international community condemns them and lets them go to their hell guided by the teachings of utilitarian philosophy which is donated and directed by the USA as its faith and the best way to prevail the whole wold. Unfortunately and surprising that some people among us can be heard insulting themselves and ourselves in a satisfactory state of appalling self-torture instead of arising against the aggressors.
When the Egyptian poet “Hafez Ibrahim” said; “Is that justice to let their lion and to chain mine?” he meant the English Occupation Authority which imprisoned and suppressed the Egyptian resistors , and nowadays the USA is the Occupation Authority of all the world and it doesn’t let any lions only lets the feral dogs , while all the Arab and Muslim lions are chained in cages accused of “resisting” after it was named by “terrorism”. Won’t we open our eyes and differentiate between the justice and the injustice? Or will we still let these affairs in the wise men’s hands repeating after Imam Ali bin Abi Talib a piece of poem of Durid ibn El Samma [Hawazen’s brother]: “I’ve made all what I can to advice you..but you don’t recognize my advice except when tomorrow becomes today!”
I recommend you read my book “Deviousness resistance and the Zionist terrorism ", the Jaffee Center for Studies and Research, Cairo, 1996).

عاقلة علي ارض الجنون said...

شيلي بقي يا آبي الترجمه الأولانيه عشان مليانه أخطاء

Mohamed Hamdy said...

وانا نشرت ترجمه ياسمين على ناو ان غزه على الرابط ده

http://nowingaza.blogspot.com/2009/01/humiliated-is-it-always-so-satisfied.html

~*§¦§ Appy §¦§*~ said...

معلش ارض على ياسمين
ميرسي يا سمسم ربنا معاكي يا رب تشكري يا قمر وانا مسحت التاني






محمد حمدي
=========
بجد ربنا يكرمك على نشاطك ده استنى باقى الترجمه