التابلوه الاخير

غدا ستنزل الستاره على اروع تابلوه راقص للحزب الوطنى فى مصر لم يحدث ولن يحدث من سنين
فأنا اشهد لهم بالبراعه فى تصميم وتنفيذ التابلوه فقد كان من اروع ما قدموا ويشهد العالم كله على ذلك
دعونا نتفق او لا نتفق على ان الحزب ليس حزب غبى بالعكس فهو قد اخذ خطوات هامه اولها تخلص من الرعاع ومن ينضمون اليه لمصالح شخصيه او دعونا نسميهم باسمائهم الحقيقيه الاسماك البرساريه وهو سمك صغير جدا وشعبى وسعره كان فى مصر اوقات يصل لاتنين جنيه فهؤلاء هم المرتزقه الصغننين وهم من كانوا يسوؤن سمعته على حد علمهم
لقد قدم الحزب خدمات كثيره لهؤلاء الاسمالك المتطفله لكى ينضفوا ويرتقوا ولكن من الواضح انهم لم يستطيعوا التخلص من الجيفه التى يعيشون فيها فانقلب الشبكه ضدهم وتخلص الحزب منهم
واكتفى باسماك القرش التى ترعى وتعيش على بقيه الشعب التى يعتبرونه جيفه
من منا يخفى عليه كم عدد الموظفين فى المصانع التابعه لقروش الحزب الوطنى فلو احصينا عددهم على حد علمى لكانوا كثير بما يكفى لانجاح الحزب ما حدث فى الانتخابات من قتل وضرب نار وسقوط مرتزقه ودعونى اقول مرتزقه ولو انها مش هتعجب حد بس صدقونى هذا ما يحدث فىى الانتخابات
فهم على علم انهم مع مناصريهم مقتلون او يقتلون ويرضون بهذا وذاك لانهم يطمعون فى فتات القروش واعجبنى جدا من كل الفيديهوات التى نشرت الشخص الذى خرج وقال مش هما دول اللى طلعتوا وراهم خلوهم ينفعكوا عندما كان يصرخ فى شخص اخاه توفى فى احداث الشرقيه
ما يحدث فى الانتخابات ليس جديد ويدهشنى اندهاش الناس فلو انكم لا تعلمون فتلك مصيبه او تعلمون وتستعبطون او تتعشمون فى شئ اخر فهذا هو الهطل بعينه
اعجبنى البعض الذى ذهب وبوظ صوته على الاقل ارضى ضميره لم يعجبنى من جلس فى شباك بيتهم يطل على بنت الجيران وينتقد الانتخابات لانهم لا يصنفوا تحت بند سلبيين ولا معاتيه حتى فهؤلاء لابد لهم من خزوقه جماعيه علشان يتعلموا ميجعجعوش على الفاضى
انا اشترك فى الانتخابات منذ الصغر واتذكر عندما والد صديقه لى كان مترشح واخدتنا كلنا البنات وراحت اللجان تعمل شغب وتعلم على اسماء وهى لا تنتمى لحزب ولكن اتذكر كنا فى ثالثه ثانوى ضحكت وقولت لها مش هنتخب ابوكى علشان مش يستاهل اتذكر انها قطعت علاقتها بى بالرغم من سقوطه
نحن متاصل عندنا التزوير من الصغر من ايام ما كنا بنتتخب رائد الفصل والاحزاب اللى كنا بنعملها
فيا ساده التزوير ليس حقرا على حزب بعينه ولكنها عاده متاصله فينا ولكننا لا نريد ان نواجهه الحقيقه
الحزب ليس بالعدو السهل ولكنه صعب جدا
ولكننا تجاهلنا هذا ولعبنا على نفس وتر البلطجه
فى النهايه البلطجه حق لكل مواطن وليست ايضا حكر
ولن نستطيع غلب حزب طالما لا نعرف عدونا
وفى النهايه اسالوا بتوع الانتخابات وقولوا لهم ايه البند اللى بتكتبوه فى المصاريف دعايه وتاجير
اسالوا تاجير يعنى ايه
اسالوهم بيصرفوا قد ايه على البلطجيه فهو ليس موسم انتخابات ولكنه موسم البلطجه وكله بيرزق
لم يعجبنى من قاموا بنشر فيديوهات بدون وعى ولا فهم ولا شرح مظبوط يوضح حاجه لان لو نظرنا للفيديوهات بدون فهم انها انتخابات هنلاقى خناقه فى سوق خضار مش اكتر
لم يعجبنى من قاموا باالاستهزاء بواحده طالعه تقول ضحكوا عليا وقالوا هيدونا مائتان جنيه وقالك ضيعت حقها
حق ايه الناس دى تفهم ايه غير لقمه العيش تفهم ايه غير قرشها وعلبه اللبن لطفل على كتفها لماذا السخريه من الواقع
انه الواقع واذا لم نواجهه سوف تكمل الراقصه التابوله لاخر العمر
وغدا سيدل الستار على التابلوه وتظل سالى التى كانت تلقب بسيد وعملت عمليه تحويل بالرقص بدون رادع
وبالشفا
اعلم ان كلامى لن يروق لناس كتير ولكنى لا استطيع كتابه اى شئ اخر عن هذا التابلو الراقص
ومبروك عليك يا جيمى العروسه وبالشفا ان شاء الله

هذا وقد أعلنت النتائج الاوليه والاخيره عن ان الحزن الوتنى قد خاض المعركه الانتخابيه امام نفسه بكل نزاهه وقد اعطى الاصوات لنفسه ولضده بكل نزاهه واعيدت الانتخابات فى بعض الدوائر ونافس نفسه بكل نزاهه واستحق المقاعد يقعد عليها او يستعملها استخدامات اخرى بكل نزاهه هذا ويا ريت حد يفكرنى نقدم بلاغ لمجمع كل لغات العالم بالغاء كلمه نزاهه ونزيهه وبالمره نلغى النزهه من على الخرايط بالشفا

كان معكم ابى هانم كعب الغزال من الاراضى الكويتيه الشكيكه
حكمه الامبراطورة
صوت الصاجات اعلى من اغنيه المطرب

9 اخبط وقول رايك:

لورنس العرب said...

مجنون مين اللي يدخل يضيع فلوسه امام العالم دي
بس هرجع وأقولك مش مشكله
مهو التانيين ياما دخلوا وكسبوا وبأمر من الحكومه
المرة دي الحكومه عوزاها لوحدها وبس
خلاص
يسمعوا الكلام ويخرجوا من سكات

dr.lecter said...

احنا بنعيش في اسوا فتره في تاريخ مصر
انا متاكد ان اجدادنا لو كانوا عايشين كانوا هيقولوا ربنا معاكم

كل سنه واحنا في حخن الحزب الوطني التلاتين سنه الجايين

Empress appy said...

لورانس


عارف فى الاقاليم او تحديدا فى القرى بيتم تظبيطات يعنى اهل القريه دى عندهم مثلا مرشح عمال والتانيه عندهم فئات بيزبطوا مع بعض دول يدوا اصوات لدول والعكس وبيدفع فلوس كتير ما هو مفيش حد غلبان بيدخل المجلس يا لورانس الانتخابات لعبه قذره وهما عارفين مش نزيهه ولا بهيه زى ما بيقولوا

Empress appy said...

دكتور ليكتر



احنا بنعيش اسود الايام واللى جاى هيحولها لملكيه رسميه وكل الناس هتتقمص دور القروش وبكره تقول ابى قالت

Foxology said...

الطبخة معروف مقاديرها من الأول ومع ذلك كان لازم شوية تحابيش ( مرتزقة فى هيئة منافسين) علشان قلبل من الملح لا يفسد الطعام

البلد اتباعت وشكرا

تحياتى

Mafrousa said...

بوست فى الجون يا بتنجاني
بس انا بقا حموت و اعرف البت نزيهة المايعة ديه فيى انهو مكان.....
يا بنتى فيه مثل بيقول اطعم الفم تستحى العين
و همه جوعوا الشعب فترة لا بأس بها
و بعدين فجأة اطعموه قبل الانتخابات
بقا اللى ما بيشوفشي اللحمة غير مرة فى السنة،
جاتله تخمة من اكلها
و اللى كان بشحت فى الشوارع
جيبه بقا مليان فلوس
تستحى بقا العين ولا ما تستحيش؟؟؟؟؟
تستحي و تستحي و تستحي
و كل نفر من دول يحط فردة بلغة فى بقه و يقول نعم و هو ساكت
و بالمناسبة
انا اقترح من مقعدى هذا ان يتم تغير اسم مجلس الشعب..الى المجلس الوطني
يعنى من باب الشفافية
:((((

nor said...

بتابع كتاباتك لكن المره دي استفزتيني عشان اعلق
يا ابي يا امي التابلوة ده مش الاخير
هو بس يمكن يكون تابلوه واضح المعالم صريح زياده تفاصيله بجحه
لكن هي دي بلدنا يا بيبي
خدي بالك من نفسك في الغربه اصلي جربتها
تسلم الايادي

يا مراكبي said...

أعرف واحد هيموت ويبقى عضو مجلس شعب .. سألته هو إنت هتستفيد إيه من الحكاية دي؟ قاللي حاجات يشيب لها الولدان .. وفعلا الظاهر الموضوع يستاهل التضحيات دي كلها

المهم كل تابلوه وانتي بخير
وبرافوا عالحكومة انها رسمته كويس قوي

وخدي اللينك ده هدية
:-)

http://yamarakby.blogspot.com/2010/11/blog-post_24.html

كيــــــــــــارا said...

كل سنة وانتي طيبه ياقمرر

ربنا يسعدك يارب